العامة

إصابات في الرأس والبطن لصحفيين في رام الله

أصيب صحفيين فلسطينيين، الخميس، وهما مؤمن سمرين وربيع المنير وجاء ذلك بعد اقتحام قوات الاحتلال للبلدة القديمة في رام الله لتفجير منزل الأسير اسلام الفروخ.

وأفادت مصادر طبية لـ “رؤيا” بأن المصورالصحفي مؤمن سمرين أصيب برصاص معدني مغلف بالمطاط في الرأس، ونتج عنه كسر في الجمجمة ونزيف طفيف على الدماغ بينما المصور الصحفي ربيع منيرة أصيب في البطن واستقرت حالتهما بعد تدخل الطواقم الطبية.

واستنكرت نقابة الصحفيين الفلسطينيين، مواصلة الاستهداف الممنهج والجرائم ضد الصحفيين الفلسطينيين من قبل قوات الاحتلال، والتي كان آخرها فجر الخميس.

اقرأ أيضاً:

إصابات بالاختناق في مواجهات مع الاحتلال في سبسطية بنابلس

اظهر المزيد

admin

المدير التنفيذي لدى دردشة خيال العرب

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: المحتوى محمي !! غير مسموح لك بطباعة معاينة هذه الصفحة، شكرًا لك