تجميل وصحة ورشاقة

الإبر الصينية لعلاج طنين الأذن فوائدها وفعاليتها

بسبب تلف معين في الجهاز السمعي قد يُعاني البعض من سماع صوتٍ يُشبه صوت الرنين أو الأزيز في الأذن سواء بشكل مزمن أو متقطع وهو ما يُسمى طبياً بطنين الأذن، ومع عدم وجود أي علاج طبي لطنين الأذن يلجأ المصابون لبعض الخيارات للتعامل معه ومنها استخدام الإبر الصينية، لذا تعرف على الابر الصينية لعلاج طنين الأذن.

ما هو العلاج بالإبر الصينية

علاج الإبر الصينية أحد علاجات الطب البديل التي استخدمت منذ زمن بعيد، وتشمل إدخال عدة إبر رفيعة في الجلد ضمن نقاط تشريحية محددة وبأعماق مختلفة في جسم الإنسان، وتحرك تلك الإبر بالأيدي أو من خلال التحفيز الكهربائي، ويمكن أن يُعدل من تدفق الطاقة فيها، ويُساعد على شفاء الأمراض. [1]

تدخل الإبر في علاج عديد من المشكلات الطبية مثل استخدام الإبر الصينية للاعصاب بالإضافة إلى الابر الصينية للتخسيس وأيضاً علاج خشونة الركبة وغيرهم، ويمكنك التعرف على فوائد الإبر الصينية للعضلات وأيضاً كم سعر جلسة الإبر الصينية في بلدك. [1]

فوائد الإبر الصينية لعلاج طنين الأذن

رغم أن بعض الدراسات لم تتمكن من إيجاد دليل على فعالية الإبر الصينية في علاج الطنين إلا أنه يوجد ما يُشير لكونها تُساعد بشكل غير مباشر في علاجه، ويعود ذلك للتأثير المهدئ للعلاج بها، وهو ما يجعله علاجاً فعالاً للقلق والذي يُساهم في حدوث طنين الأذن أو حتى زيادة سوء الحالة. [1]

إضافةً لذلك فقد أظهرت التجارب السريرية قدرة الابر الصينية على تخفيف حدة الألم المزمن، حيث إنّ الألم المزمن يمكن أن يؤدي للإجهاد وبالتالي يُحفز حدوث طنين الأذن فهو يُساهم مرة أخرى في علاج الطنين. [1]

 

كيف يُعالج طنين الأذن بالإبر الصينية

يُبنى المبدأ العام للإبر الصينية على وخز الجلد بإبر رفيعة للغاية قد لا يتجاوز ثخنها سمك الشعرة وذلك في نقاط خاصة ومحددة لتحفيز الأعصاب المطلوبة، ودفعها لتقليل الشعور بالألم والالتهابات في منطقة معينة، وعند استخدام الإبر لعلاج طنين الأذن يحدث الوخز بالإبر الصينية في النقاط المطلوبة ضمن الأذن وحولها بهدف تهدئة الأعصاب علاج أعراض الأذن. [2]

علاج طنين الأذن يتضمن استخدام المعالج للإبر الصينية في 8-12 نقطة قرب وحول الأذن وذلك بهدف التأثير على كافة نقاط الضغط الضرورية وتحفيز الأعصاب المؤثرة على الأذن، يتطلب العلاج إجراء 8-10 جلسات للحصول على الفائدة والنتائج المطلوبة للراحة وفي هذه الجلسات سيحدد المعالج الخبير مدى عمق الإبر اللازمة والمدة اللازمة للوخز بناءً على الحالة. [2]

نقاط الطاقة وطنين الأذن

المبدأ الذي يُبنى عليه علاج طنين الأذن بالإبر الصينية هو أنّ هذا الطنين ناتجٌ عن اختلال في طاقة الجسم، وأنّ الجسم قد يمتلك أحياناً طاقة زائدة أو حرارة زائدة تنشأ في أحد الأعضاء أو نقصاً في الطاقة وتدفق الدم في عضو ما، وفقاً للطب الصيني التقليدي ينتج طنين الأذن بشكل أساسي عن: [3]

  • فرط ارتفاع الحرارة في الكبد.
  • ارتفاع حرارة الكبد والمرارة.
  • ركود البلغم في الجسم.
  • نقص في جوهر الكلى.
  • نقص في طاقة الدم في الجسم.

لذلك من المفروض أنّ النقاط التي يستهدفها المعالج عند علاج طنين الأذن بالإبر الصينية هي نقاط مرتبطة بالكلى والرئتين والجهاز العصبي؛ حيث تُختار النقاط المطلوبة بعد معرفة المعالج كافة الأعراض التي يُعاني منها المريض وتحديد النقاط المطلوبة. [3]

فعالية الإبر الصينية لعلاج طنين الأذن

الدراسات المتعلقة بتأثير وفعالية الإبر الصينية غير كافية بعد، والموجود منها يحمل بعض التناقضات في النتائج، ففي حين أنّ بعض الأبحاث بينت أنّ الإبر الصينية كانت غير ذات فائدة للمرضى أظهرت أخرى أنّ الإبر الصينية ساعدت المرضى على تقليل شدة طنين الأذن والأعراض المرافقة له مثل الدوار وقلة التوازن. [4]

أمان الإبر الصينية لعلاج طنين الأذن

إنّ استخدام الإبر الصينية لعلاج طنين الأذن عادةً ما يكون آمناً عند إجراء الوخز في مركز جيد وبيد شخص اختصاصي وخبير، لكن في حال لم يُجرَ الوخز بشكل صحيح أو عند استخدام إبر غير معقمة في العلاج فهناك خطر وفرصة للتعرض لمشاكل صحية؛ لذا من الضروري التأكد من كون المعالج يعقم الإبر أو يستخدم إبر مخصصة للرمي بعد الاستعمال. [5]
بعض المرضى قد يختبرون بعض الأعراض الجانبية لعملية الوخز بالإبر في الأذن وذلك يتضمن: [5]

  • الغثيان.
  • الدوار.
  • ألم بسيط في منطقة الوخز.

بالطبع يجب الانتباه لكون استخدام الإبر الصينية لعلاج طنين الأذن قد لا يكون مناسباً للجميع، فمن الضروري تجنبه بشكل تام عندما: [5]

  • تكون المريضة حاملاً لأنّ الوخز بالإبر قد يُحرض الولادة المبكرة.
  • يستخدم المريض جهازاً لتنظيم ضربات القلب.
  • يُعاني المريض من أي من أمراض واضطرابات الدم والنزيف.

هل يجب أن أجرب الإبر الصينية لعلاج طنين الأذن

قبل أن تلجأ للإبر الصينية لعلاج طنين الأذن يجب أن تستشير الطبيب وتتأكد من سبب معاناتك من الطنين من الأساس، في حال كان الطنين ناتجاً عن انسداد الأذن من الممكن حل المشكلة عبر إزالة ما يُسبب هذا الانسداد، وإن كان عرضاً جانبياً لحالة معينة يجب علاج الحالة بدلاً من علاج الطنين وحده. [4]

يمكنك تجربة الإبر الصينية لعلاج الطنين إن رغبت، فهي لن تضرك ما لم تكن تُعاني من مشكلة تمنع استخدامها، ولكن تأكد أن يبقى الأمر تحت إشراف الطبيب، وتعرف على أضرار الإبر الصينية المحتملة في حال إصابتك بمشكلة معينة.

اظهر المزيد

admin

المدير التنفيذي لدى دردشة خيال العرب

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: المحتوى محمي !! غير مسموح لك بطباعة معاينة هذه الصفحة، شكرًا لك