أحدث الأخبار

السويد تتحدث عن استقبال الناتو على أراضيها قبل العضوية الكاملة

أعلن رئيس الوزراء السويدي أولف كريسترسون، الجمعة، أن السويد التي تواجه تحديات في عملية انضمامها إلى حلف شمال الأطلسي (الناتو)، مستعدة لاستضافة قواعد مؤقتة للناتو على أراضيها قبل أن تصبح عضوًا كامل العضوية.

في مقال مشترك نشره رئيس الوزراء السويدي بالاشتراك مع وزير الدفاع بال جونسون، أعلنا أن الحكومة قررت أن الجيش السويدي يستطيع إجراء استعدادات مع الدول الأعضاء في الناتو والتعاون مع الحلف لتسهيل العمليات المشتركة في المستقبل.

تعزز دفاع السويد

وأضاف المقال أن الحكومة قررت أن الجيش يمكنه اتخاذ استعدادات مع الدول الأعضاء في الناتو ومع الحلف لتيسير العمليات المشتركة في المستقبل، وتعتبر السويد وجود قوات الناتو في أراضيها وسيلة لردع أي أعمال عدائية محتملة من روسيا عبر بحر البلطيق.

تم دعوة السويد للانضمام إلى الناتو منذ حزيران/يونيو العام الماضي، وتستفيد فقط الدول الأعضاء الكاملة من بند الدفاع المشترك في المادة الخامسة لحلف الناتو الذي يعتبر أي هجوم على أحد الأعضاء هجومًا على الجميع.

ولم يعلن الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، بعد إعادة انتخابه في مايو الماضي، ما إذا كان سيوافق على طلب السويد، بينما تمارس الدول الغربية وخاصة الولايات المتحدة ضغوطًا على أنقرة للموافقة على ذلك، وتصر على أن استيفاء الشروط التي وضعتها تركيا بخصوص قمع الحركات الكردية المناهضة مثل حزب العمال الكردستاني الذي تصنفه أنقرة بأنه “إرهابي”.

وعلى الجانب الآخر، طلبت تركيا أيضًا من السويد تسليم العديد من النشطاء المعيشين في السويد، في حين تصر السويد على أن هذا الأمر يقع في اختصاص القضاء.

 

اظهر المزيد

admin

المدير التنفيذي لدى دردشة خيال العرب

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى